الأمراض الجلدية

ندبات حب الشباب هي واحدة من الأمور الكثيرة التي تترك نوعاً من الارق لدى الكثير من السيدات التي يعانون من هذه المشكلة، لا سيما وان هذه الندبات تفسد المظهر العام للوجه ويصعب على المكياج وكريمات الاساس من اخفائها. وفي حين لا ترغب الكثيرات باجراء عمليات تجميل أو اللجوء الى المواد الكيميائية لعلاجها نقدم لك في هذا الموضوع عبر موقع أنوثة علاج ندبات حب الشباب بالطرق الطبيعية.

علاجات طبيعية لندبات حب الشباب

 

- الحلبة: ان بذور الحلبة هي واحدة من أهم العلاجات الطبيعية التي تستعمل لعلاج ندبات حب الشباب، يكفي هرس بعض حبات الحلبة مع الورق لكي تصبح كالعجين الذي يوضع على الوجه كقناع أو على ندوب حب الشباب، وتترك لبضع دقائق ثم تغسل.

 

- عصير الليمون :يساعد عصير الليمون على علاج ندوب الوجه لا سيما وانه يعمل على تفتيح البشرة، نظراً لما يحتويه من خاصية حمضية تحارب البكتيريا وإضافة نعومة للبشرة، اذ يكفي نقع القطن في عصير الليمون الطازج ووضعها على ندبات حب الشباب وتركها لبعض الوقت ثم غسل الوجه بالماء.

 

- ماء الورد وخشب الصندل : يساعد ماء الورد في محاربة البكتيريا في حين يعمل خشب الصندل على التقليل من تهيج الجلد، وللاستفادة من هذه الفوائد يجب العمل على مزج خشب الصندل مع ماء الورد، وخلط المكونات جيداً لتصبح على شكل عجينة، التي يجب ان توضع على الندوب وتترك كل الليل على ان يتم غشل الوجه في صباح اليوم التالي بالماء البارد.

 

حب الشباب تحت الجلد... كيف تتخلصين منه؟

 

- علاج زيت الزيتون :ان مضاداة الاكسدة الموجودة في زيت الزيتون يساعد كثيراً على علاج ندوبات حب الشباب وتساعد في ترميم الجلد وإزالة الندوب.

 

وللاستفادة من فوائد زيت الزيتون يجب غسل الوجه بالماء الفاتر وتجفيفه جيداً، على ان يتم بعدها فرك الوجه بزيت الزيتون بلطف والانتظار لمدة ساعتين على ان يتم بعدها غسل الوجه مع الجلسرين.

حب الشباب هو خلل في الغدد الدهنية في البشرة والتي يعبر عندها بانسداد مسام البشرة وظهور حبوب وكتل صغيرة عليها. يعتبر هذا المرض الاكثر انتشارا بين امراض البشرة. 

على الرغم من ذلك، لا يعتبر هذا المرض خطيرا، فحب الشباب الحاد قد يؤدي لتشوهات ثابتة بالجلد وقد تسبب الازعاج للمعانين منها.        

اليكم نصائح حول علاج حب الشباب والحفاظ على بشرة الوجه المائلة للدهنية وظواهر جلدية اخرى:

1. يجب تنظيف الوجه  صباحا ومساء مع المطهر المعد للازالة بالمياه. من المستحسن استخدام فرشاة خاصة لتدليك لطيف اثناء التنظيف، للمساعدة في عملية التنظيف العميق والدقيق. مع ذلك، فان فرك التصبن المتواصل للجلد لا يحسن وضع حب الشباب وعلاجه. في واقع الامر قد يؤدي الى تفاقم الوضع لذا يجب عليك غسل وجهك جيدا ولكن بلطف.
 
2. يجب استخدام صابون مناسب لنوع جلد الوجه وحالة الوجه وشطف بقايا الصابون بمياه نظيفة.
 
3. لاستكمال عملية التنظيف يجب استخدام غسول معقم ومنعش لبشرة الوجه. حيث يساعد غسول الوجه ايضا في تقليص المسام ويبطئ نشاط الغدد التي تفرز الدهون في بشرة الوجه وتسبب مظهرا لامعا ودهنيا.
 
4. بعد التنظيف يجب استخدام منتجات ترطيب الوجه. على الرغم من ارتفاع نسبة الرطوبة هذه الفترة يجب الحفاظ على توازن بشرة الوجه واستخدام مرطب مناسب لنوع البشرة وحالة الوجه. يجب تجنب استخدام كريم مرطب يجفف الجلد، من الممكن ان يسبب شعورا لطيفا ولا سيما جافا وغير دهني ولكن من المهم الحفاظ على مستوى توازن الجلد.

5. يجب التاكد من غسل الشعر لاحيان متقاربة. الاشخاص اصحاب الشعر الدهني جدا يمكنهم غسل شعرهم حتى كل يوم.

6. الحلاقة. يمكن للرجال ان يحاولوا استخدام اجهزة الحلاقة الكهربائية مع الشفرات الامنة والتاكد ما اذا كانت تناسبهم.
 
 من المهم استخدام شفرات حلاقة امنة واستبدال متكرر للشفرات. اضافة الى تليين شعيرات الذقن برغوة الحلاقة  قبل الحلاقة. يمكن منع الاصابة بالبثور بواسطة الحلاقة الحذرة.
 
7. تجنبوا حمامات الشمس. على الرغم من اسطورة ان التسفع مفيد في علاج حب الشباب، صحيح ان التسفع او حروق الشمس تخفي لحد معين الافات والجلد الجاف لفترة محددة، ولكن ذلك مؤقت فقط.
التعرض للشمس يمكن ان يؤدي الى تلف الجلد الشديد، وتسريع شيخوخة الجلد وسرطان الجلد. علاوة على ذلك، العديد من الادوية التي تستخدم في علاج حب الشباب تجعل الجلد اكثر حساسية لاشعة الشمس.
 
8. في حالة حب الشباب يمكن طلب العلاج عن طريق الطب التقليدي، يوصي الاطباء بالادوية المصممة لعلاج جذور المشكلة ومنع العدوى المحلية. هناك حالات يستخدم فيها اكثر من نوع من الادوية، على سبيل المثال، الدواء عن طريق الفم والادوية الموضعية في نفس الوقت.
 
هناك بروتوكولات لعلاج مختلف اشكال المرض: علاج الرؤوس السوداء، الرؤوس البيضاء والتلوث، علاج التلوث من معتدل  الى حاد، علاج حب الشباب الكيسي، وحب الشباب المتاثر بالتغيرات الهرمونية وغيرها من اشكال المرض. على الرغم من نجاعة العلاجات فقد يكون لها ايضا اثار جانبية غير مرغوب فيها.

9. من اجل حل مشاكل البشرة بطريقة طبيعية وبدون اي اثار جانبية، يمكن اللجوء للطب الصيني الذي  يقدم حلولا لاستخدام الوخز بالابر والاعشاب وتغيير النظام الغذائي.

10. الطب الصيني يقدم لكل معالج  التركيبة العشبية وفقا لمشكلة الجلد التي يعاني منها وكذلك مجمل الاعراض الجسدية والعاطفية لديه.

حب الشباب

حب الشباب acne vulgaris

نوع من أنواع الحبوب الجلدية و التي تظهر على الوجه و بعض أجزاء الجسم الأخرى كالصدر و الرقبة بعد سن البلوغ إلى سن 25-35 عاماً -أي مرحلة الشباب- و يختلف من شخص إلى آخر، و يصيب كلا الجنسين و تمر هذه الحبوب بعدة مراحل أو أنواع منها النشط (active) إلى مرحلة التندبات و الآثار التي تتركها هذه الحبوب قد تكون كبيرة جداً و مشوّهة للوجه. 

ما هي هذه الحبوب؟

هي ناتج تضخم في الغدد الجلدية المنتشرة في الجلد نتيجة زيادة الإفرازات من جهة وانسداد الأقنية الخارجية لها من جهة أخرى مع التهاب الجلد نفسه.

و من الأسباب التي تساعد على ظهورها:

1- عائلية.

- هناك حالات من هذه الحبوب تنتشر في أجيال بعض العوائل حسب بعض الدراسات؛ أسبابها قد تكون جينية أو بيئية مسؤولة عن نوعية و عدد هذه الغدد أو زيادة إفرازاتها أو أسباب غير معروفة.

2- الالتهابات الجلدية.

- تعرض هذه الغدد لالتهابات بكتيرية؛ قد تتسبب في تضخم هذه الغدد و انسداد أقنيتها الدقيقة.

3- نوع الأطعمة.

- بعض الدراسات الطبية؛ تؤكد علاقة الأطعمة الدهنية و الحلويات و التوابل و غيرها في إفراز هذه الغدد.

4- الأجواء الحارة والرطبة.

- دراسات أخرى؛ تؤيد زيادة هذه الحبوب في الجو الحار؛ و ذلك لزيادة الالتهابات الجلدية و انسدادات الأقنية لهذه الغدد.

5- اختلال الهرمونات.

- في بعض الحالات المرضية و التي تؤدي إلى اختلال الهرمونات في الجسم حسب بعض الدراسات مثلاًتكيس المبايض الأنثوية أو تغير الهرمونات أثناء الدورة الشهرية.

6- الأدوية.

- هناك أدوية عديدة قد تحتوي على هرمونات أو منشطات أو أدوية منع الحمل (Contraseptive) لها دور في زيادة حالات حب الشباب.

7- مستحضرات التجميل.

- استخدام بعض المستحضرات بكثافة أو أنواع غير جيدة أو غير ملائمة للبشرة؛ قد تؤدي إلى زيادة حالات حب الشباب في بعض الأشخاص.

8- الحالة النفسية

- بعض الدراسات؛ تؤكد أن الحالة النفسية للشخص مهمة في سرعة انتشار هذه الحبوب.

 

طرق الوقاية

هناك بعض الحالات التي يمكن تقليل انتشار الحبوب فيها و تقليل الآثار السلبية التي تتركها على الجلد:

1- غسل الوجه بصورة متكررة يومياً بماء دافىء مع نوع من أنواع الصوابين الطبيعية مثل صابون الغار أو الصوابين التي تستخدم للأطفال الخالية من المواد المهيّجة للجلد أو حسب إرشادات الطبيب المختص خاصة الجلد الدهني؛ لإزالة الدهون المتراكمة على الجلد و منع انسداد الأقنية الدقيقة لهذه الغدد و كذلك تطهير الجلد من الغبار والبكتيريا الموجودة على سطح الجلد.

2- عدم عصر أو الضغط على هذه الحبوب؛ لأنه قد يؤدي هذا إلى زيادة التهاب الجلد أو احتقانه و بالتالي زيادة مضاعفات الحبوب و ترك آثار عميقة لاحقاً. 

3- التقليل من أكل الأطعمة الدهنية والحلويات والتوابل خاصة أيام الدورة الشهرية.

4- عدم التعرض للشمس لفترات طويلة خاصة في فصل الصيف.

5- عدم الإفراط في استخدام مستحضرات التجميل والماكياج واستخدام ما يلائم نوع البشرة وطبيعتها.

6- الإكثار من شرب الماء والسوائل والفواكه والخضراوات الغنية بالفيتامينات.

7- عدم تعاطي الأدوية و الهرمونات إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

العلاج

1ـ الحالات البسيطة:

أ- يمكن استخدام بعض المستحضرات الطبية بعد استشارة الطبيب طبعاً موضعياً على المناطق التي تنتشر فيها الحبوب و التي تساعد على فتح المسامات المغلقة مع أو بدون مضاد حيوي حسب رأي الطبيب.

ب- أدوية خاصة تقلل الإفرازات الدهنية لهذه الغدد يصفها الطبيب.

ج- مضادات حيوية تعطى عن طريق الفم ينصح بها بعض الأطباء مثل مركبات التتراسايكلين و غيرهم و حسب الفترة التي يقررها الطبيب المختص. 

د- التقشير الكيميائي بواسطة أدوية يصفها الطبيب لرفع آثار بسيطة للحبوب.

2ـ معالجة آثار و تندبات حب الشباب بواسطة عمليات تجميلية يمكن إجراؤها تحت التخدير الموضعي أو العام حسب تقدير الطبيب الجراح و قابلية المريض وتحمله.

3- السنفرة Dermobrassion:

و هي طريقة إزالة الطبقة السطحية للجلد على مرحلة واحدة أو عدة مراحل يقررها الطبيب و على عدة أنواع:

أ- سنفرة ميكانيكية: يمكن إجراؤها يدوياً من قبل بعض الأطباء باستخدام الورق الزجاجي و على منطقة صغيرة.

ب- سنفرة كهربائية: بواسطة جهاز كهربائي خاص للسنفرة لمناطق الوجه الواسعة.

ج- سنفرة بالليزر Lasobrader: إزالة الطبقة السطحية من الجلد و بإشراف طبيب متمرس.

بعد العملية

1- تجنب التعرض لأشعة الشمس أو الحرارة المباشرة لمدة 45 يوماً أو أكثر و حسب الأشخاص و الجو لذلك يفضل إجراء العمليات في فصل الشتاء فقط.

2- غسل الوجه بالماء و الصابون الطبيعي الخالي من المواد الكيميائية.

3- يمكن استخدام واقي الشمس الذي يحتوي على عدة درجات من SPF حسب رأي الطبيب و نوع الجلد.

4- يمكن استخدام بعض المراهم الطبية أو المضادات الحيوية الجلدية أو المثبطة للالتهاب و ذلك حسب إرشادات الطبيب.

 
 

المصدر موقع دكتوري

الثعلبة مصطلح طبي عام لتساقط الشعر وهناك عدة أنواع من تساقط الشعر مع أعراض وأسباب مختلفة. فيما يلي وصف لبعض أنواع من تساقط الشعر الأكثر شيوعاً.

النمط الذكوري والنمط الأنثوي للصلع

يعد النمط الذكوري للصلع النوع الأكثر شيوعاً من فقدان الشعر. و كما يؤثر على الرجال، يمكن أن يؤثر على النساء (النمط الأنثوي للصلع) في بعض الأحيان. و يمكن أن يكون التأقلم مع هذه الحالة صعباً جداً بالنسبة للرجال والنساء.

يلي النمط الذكوري للصلع شكل من تراجع خط الشعر، يليه قلة كثافة في الشعر عند التاج و الصدغين. خلال النمط الأنثوي للصلع، يخف الشعر عادة في أعلى الرأس فقط.

يسمّى النمط الذكوري والأنثوي للصلع بالثعلبة الذكرية. النمط الذكوري للصلع هو حالةٌ تسري في العائلات، ولكن ليس من الواضح ما إذا كان هذا ينطبق على النمط الأنثوي للصلع.

داء الثعلبة

داء الثعلبة هو بقع من الصلع تظهر وتختفي. و يمكن أن يحدث في أي عمر، و لكنه غالباً ما يصيب المراهقين و الشباب. يصاب ستة من أصل 10 أشخاص بأول بقعة صلعاء قبل بلوغهم 20 سنة.

يُعتقد أن داء الثعلبة ناجم عن مشكلة في الجهاز المناعي (دفاع الجسم الطبيعي ضد العدوى والمرض). و يعتقد أيضاُ أن جينات بعض الأشخاص تجعلهم أكثر عرضة لداء الثعلبة، باعتبار أنّ واحداً من كل خمسة أشخاص مصابين الحالة لديهم تاريخ عائلي بداء الثعلبة. في كثير من الحالات ينمو الشعر مجدداً بعد نحو عام.

الثعلبة الندبية

الثعلبة الندبية، والمعروفة أيضاً باسم الثعلبة البقعية، وه تساقط الشعر الذي يحدث نتيجة لمضاعفات حالة صحية أخرى. في هذا النوع من الثعلبة، تكون بصيلات الشعر تالفة تماماً (فتحات صغيرة في الجلد تنمو فيها شعرة واحدة). ما يعني أن شعرك لن ينمو من جديد.

تشمل الحالات التي يمكن أن تسبّب الثعلبة الندبية الحزاز الجلدي (طفح حاكّ يؤثر على مناطق كثيرة من الجسم) والذئبة القرصية (شكل خفيف من الذئبة يؤثر على الجلد، مسببّاً علامات حرشفية و تساقط الشعر).

تساقط الشعرالمتنامي

تساقط الشعرالمتنامي حالةٌ شائعة من فقدان الشعر يمكن أن تصيب فروة الرأس، الوجه و الجسم. أحد أكثر الأسباب الأكثر شيوعاً لهذا النوع من فقدان الشعر هو العلاج الكيميائي لعلاج السرطان.

قد يمكن الحد من تساقط الشعر جرّاء العلاج الكيميائي من خلال ارتداء قبعة خاصة تبقي فروة الرأس باردةً. إلا أن تبريد فروة الرأس ليس فعالاً دائماً وهو غير متوفر بشكل واسع.

يكون تساقط الشعر في معظم حالات تساقط الشعرالمتنامي مؤقتاً. ويجب أن يبدأ شعرك بالنمو مجدداً بعد أشهر قليلة من توقف العلاج الكيميائي.

تساقط الشعر الكربي

تساقط الشعر الكربي هو نوع شائع من الثعلبة حيث تقل كثافة الشعر بشكل واسع، بدلاً من وجود بقع صلعاء محددة. يتساقط الشعر من فروة الرأس، عادة كردّ فعل على الإجهاد أو الدواء. يميل هذا النوع من تساقط الشعر إلى التحسن دون علاج بعد بضعة أشهر.

كيف يتم علاج تساقط الشعر؟

لا تحتاج أكثر أنواع تساقط الشعر شيوعاً، مثل النمط الذكوري للصلع، إلى علاج لأنها جزء طبيعي من الشيخوخة و لا تشكّل خطرا على صحتك.

و مع ذلك، فإن أي نوع من تساقط الشعر يمكن أن يكون مزعجاً، لذا عليك مراجعة طبيبك إذا كنت قلقاً حيال هذا.

سيكون طبيبك قادراً على تشخيص نوع فقدان الشعر الذي تعاني منه عن طريق فحص الشعر، ويمكن أيضاً أن يناقشك بالعلاجات الممكنة. من المستحسن زيارة الطبيب قبل اللجوء إلى طبيب استشاري خاص بالأمراض الجلدية (أخصائي العناية بالبشرة).

إذا كنت ترغب بالحصول على علاج للنمط الذكوري للصلع لأسباب تجميلية، فيمكنك استخدام دوائين يسميان فيناسترايد ومينوكسيديل. يمكن أيضا ًاستخدام المينوكسيديل لعلاج نمط الصلع الأنثوي.

إلا أنّ هذه العلاجات ليست فعالة بالنسبة للجميع وتنفع فقط طالما تستمر باستعمالها.

عادة ما يتمّ علاج داء الثعلبة بحقن الستيرويد، برغم أنه من الممكن في بعض الأحيان استخدام كريم أو جل أو مرهم الستيرويد. يمكن أيضاً استخدام العلاج المناعي. ينطوي هذا على تحفيز نمو الشعر من خلال التسبّب برد فعل تحسسي متعمّد في المناطق المتضررة من الجلد.

إذا كان لديك تساقط شعر حادّ من أي نوع، فقد تختار ارتداء شعر مستعار.

كما أن هناك بعض الخيارات الجراحية لفقدان الشعر، بما في ذلك عملية زرع الشعر و زراعة الشعر الاصطناعي.

النواحي العاطفية

يمكن أن يكون من الصعب تقبّل فقدان الشعر. ويمكن أن يكون الشعر على الرأس جزءاً يحدد هويتك. فهو يعكس الصورة التي تملكها عن نفسك و كيف تريد أن يراكَ الآخرون.

إذا بدأت بفقدان شعرك، فيمكن أن يبدو وكأنك تفقد جزءاً من هويتك. مما يمكن أن يؤثر على ثقتك بنفسك ويؤدي أحياناً إلى الاكتئاب.

تحدث إلى طبيبك إذا كنت تجد صعوبة في تقبّل فقدان شعرك. فقد يقترح الاستشارة، وهي نوع من العلاج الكلامي حيث يمكنك مناقشة مشاكلك مع معالجين مدربين.

كما قد تستفيد من التحدث إلى أشخاص آخرين يمرّون بنفس الوضع - على سبيل المثال، من خلال المنتديات على شبكة الانترنت .

حب الشباب

 

المصدر : موسوعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز

 

مقدمة

يعاني ملايين الناس من حب الشباب، مما يجعله أحد أكثر الأمراض الجلدية شيوعاً. رغم أن حب الشباب لا يمثل تهديداً خطيراً للصحة، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى ندوب دائمة وتشوه الوجه؛ وهذا أمر مزعج لمن يصاب بهذا المرض. تساعد هذه المعلومات الصحية المصابين بحب الشباب على فهم حب الشباب وكيفية معالجته.

 

 

التشريح

يغطي الشعر جسم الإنسان باستثناء مناطق قليلة منه. ويكون بعض الشعر ناعماً جداً يمكن بالكاد ملاحظته. يتألف الشعر من مركب كيماوي يدعى الكيراتين، وهو يتشكل داخل الجلد في جُريب الشعرة. هناك غدد صغيرة حول جُريب الشعرة تنتج مادة زيتية تُدعى الزُهْم. وتدعى هذه الغدد بالغدد الزُهْمِيَّة. يتسرب الزُهم إلى سطح الجلد من خلال فتحة الجُريب. ويدعى جُريب الشعرة مع الغدد الزُهْمِيَّة الموجودة حوله باسم وَحدَة شعرية زُهمية. الوحدات الشعرية الزُهمية هي الأكبر حجماً وأكثر غزارة على الوجه وأعلى الظهر والصدر. وهذه المناطق هي المناطق التي يكثر فيها ظهور حب الشباب.

 

 

حب الشباب

حب الشباب هو اضطراب في الغدد الزُهْمِيَّة في الجلد يؤدي إلى انسداد المسامات وإلى آفات اسمها الشائع بثور أو حبوب. يظهر حب الشباب عادةً على الوجه والرقبة والظهر والصدر والكتفين. يحدث حب الشباب حين لا يستطيع الزُهم التَسَرُّب من خلال جُريب الشعرة. حين تَطّرح بطانة الجُريب الخلايا منها بسرعة فائقة، فإن تلك الخلايا تتجمع وتغلق فوهة الجُريب، وتمنع بذلك الزُهم من الخروج. إن مزيج الزُهم والخلايا يسبب نمو البكتيريا في الجُريبات المغلقة. وهذه البكتيريا تنتج مواد كيماوية وإنزيمات يمكن أن تسبب الالتهاب. حين يصبح الجُريب المغلق غير قادر على استيعاب محتوياته فإنه ينفجر ويُسَرِّب الزُهم وخلايا الجلد والبكتيريا على الجلد المجاور. يصاب الناس من مختلف الأعمار بحب الشباب، لكنه أكثر انتشاراً عند المراهقين. يظهر حب الشباب عند حوالي 85% من المراهقين والشباب بين سن الـ 14 و24 سنة. يظهر حب الشباب عند الناس من جميع الأعراق، لكنه أكثر شيوعاً عند القوقازيين. ويُشفى معظم الناس من حب الشباب في الثلاثينات من العمر، ولكن هناك من يبقى لديهم حب الشباب في الأربعينات والخمسينات من العمر.

 

 

الأسباب

إن السبب الدقيق لظهور حب الشباب غير معروف، غير أن الأطباء يعتقدون أنه ناجم عن عدة عوامل. والعامل الرئيسي هو المستويات العالية من الهرمونات. إن الهرمونات الجنسية الذكرية التي تدعى الأندروجينات تزداد عند الذكور والإناث خلال سن البلوغ. إن زيادة الأندروجينات تسبب تضخماً في الغدد الزُهميَّة، وهذا يعني إنتاج المزيد من الزُهم. وهناك عامل آخر يرتبط بحب الشباب وهو الوراثة. إن قابلية الإصابة بحب الشباب يمكن أن تكون موروثة عن الأبوين. فمثلاً، تبين الدراسات أن الكثير من الصبيان في عمر المدرسة الذين لديهم حب الشباب لديهم تاريخ عائلي بالاصابة به. هناك عوامل عديدة يمكن أن تفاقم حب الشباب. إن المستويات العالية من الهرمونات عند البنات والنساء من يومين الى سبعة أيام قبل بدء الدورة الشهرية قد تفاقم حب الشباب. إن التغيرات الهرمونية المرتبطة بالحمل يمكن أن تفاقم حب الشباب. حين تبدأ المرأة بتناول حبوب منع الحمل أو تتوقف عن تناولها، فإن التغيرات الهرمونية الناجمة عن ذلك يمكن أيضاً أن تزيد من حب الشباب. ويمكن أن يتفاقم حب الشباب بسبب التوتر النفسي، ولاسيما التوتر العاطفي الشديد أو المديد. هناك أدوية تسبب حب الشباب. منها:

- الأندروجينات وهي الهرمونات الذكرية.

- الليثيوم وهو دواء لمعالجة الاضطراب ذو الإتّجاهين.

- الباربيتورات وهي أدوية تستخدم للسيطرة على نوبات الصرع.

 

 

إن مواد التجميل الزيتية يمكن أن تغير خلايا الجُريبات وتجعلها تتلاصق ببعضها البعض فتسبب ظهور حب الشباب. قد يؤدي الاستناد على الوجه أو فركه باليد إلى تفاقم حب الشباب. فالضغط الناجم عن خوذة الدراجة النارية أو عن حقيبة الظهر أو عن الياقات المشدودة يمكن أن تساهم في ظهور حب الشباب أو أن تزيده سوءاً. كما يمكن للمهيجات البيئية مثل التلوث والرطوبة العالية أن تزيد من سوء حب الشباب. وقد يزداد حب الشباب سوءاً إذا تم عصر البثور أو العبث بها، أو حين يفرك الجلد بقوة. لا ينشأ حب الشباب بسبب:

- تناول الشوكولاتة.

- تناول الطعام الدسم.

- وساخة الجلد.

 

 

الأعراض

يسبب حب الشباب ظهور آفات تدعى الزؤان، وهي جُريبات شعرية متضخمة مغلقة بالدهن والبكتيريا. وغالباً ما تسمى زؤانة مجهرية لأنها لا ترى بالعين المجردة. إذا بقيت الزؤانة تحت الجلد، فإنها تدعى زؤانة مغلقة، أو الرأس الأبيض. وتبدو الرؤوس البيضاء عادة على شكل نتوءات بيضاء صغيرة على سطح الجلد. أما الزؤانة التي تصل إلى سطح الجلد وتنفتح فإنها تدعى الرأس الأسود لأنها تبدو سوداء. وهذا اللون الأسود ليس بسبب الاتساخ. إن الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء يمكن أن تبقى في الجلد لفترة طويلة. هناك أنواع أخرى من آفات حب الشباب مثل:

- الحَطَاطات - وهي آفات ملتهبة على شكل حدبات صغيرة الحجم وردية اللون على الجلد ويمكن أن تكون مؤلمة عند اللّمس.

- البثرات - آفات جلدية ملتهبة مليئة بالقيح يمكن أن تكون حمراء عند قاعدتها.

- العقيدات - آفات جلدية صلبة مؤلمة وكبي رة تتغلغل عميقاً في الجلد.

- الكيسات - آفات عميقة ملتهبة مليئة بالقيح يمكن أن تسبب الألم وأن تترك ندوباً.

 

 

المعالجة

طبيب الجلد هو طبيب متخصص بالأمراض والاضطرابات الجلدية. وهو الطبيب الذي يتولى في العادة معالجة حب الشباب. الهدف من معالجة حب الشباب هو تفادي حدوث الندبات. كما تهدف المعالجة إلى التقليل من عدد الآفات والتخفيف من الحرج الذي قد يسببه حب الشباب. يستخدم طبيب الجلدية عادة الأدوية لمعالجة حب الشباب. إن أدوية حب الشباب تقلل من:

- تكتل الخلايا في الجُريبات.

- إنتاج الدهن.

- البكتيريا.

- الالتهاب.

 

 

وتبعاً لشدة الحالة يمكن لطبيب الجلدية أن يصف دواءاً موضعي أو دواءاً فموي. والدواء الموضعي هو دواء يُطَبَّق على الجلد، أما الدواء الفموي فهو يؤخذ عن طريق الفم. أحياناً يصف الطبيب أكثر من دواء موضعي واحد، أو يصف دواءاً موضعياً ودواءاً فموياً في الوقت نفسه. من الأدوية الموضعية الشائعة لعلاج حب الشباب التي تُباع بدون وصفة طبية:

- بينزويل بيروكسيد.

- ساليسيليك أسيد.

- الكبريت.

- الكبريت والريزورسينول.

 

 

ومن الأدوية الموضعية لحب الشباب التي تُباع بموجب وصفة طبية:

- بينزويل بيروكسيد.

- كليندامايسين.

- إيريثرومايسين.

- تيتراسيكلين.

- تريتينوين.

 

 

إن الأدوية التي تباع بموجب وصفة طبية تختلف عن الأدوية التي يمكن أن تباع دون وصفة طبية، فالأدوية التي تباع بموجب وصفة طبية تشمل مضادات حيوية ومواد كيماوية أخرى تكبح نمو البكتيريا. وقد تسبب أدوية حب الشباب عند بعض المصابين آثاراً جانبية مثل تهيج الجلد أو حرقه أو احمراره. وتزول الآثار الجانبية لهذه الأدوية عادة بعد فترة من مواصلة استخدام الدواء. أما إذا كانت الآثار الجانبية شديدة فيجب إبلاغ الطبيب. وقد تستغرق المعالجة أربعة إلى ثمانية أسابيع حتى يبدأ ظهور التحسن على الجلد. إذا لم يتحسن المصاب بحب الشباب عن طريق استخدام الأدوية فقد يلزم استخدام دواء اسمه إيزوتريتينوين، وهو دواء فموي يؤخذ عادة مرة واحدة أو مرتين في اليوم لمدة 16-20 أسبوعاً. ولكن الإيزوتريتينوين باهظ الثمن ويمكن أن تكون له آثاراً جانبية شديدة تشمل، ولا تقتصر على:

- حكة.

- رعاف.

- ألم العضلي.

- تحسس من الضوء.

- جفاف الفم والأنف أو الجلد.

- تراجع الرؤية الليلية.

- عيوب خلقية عند الجنين إذا تناولته الحامل.

 

 

تختفي الآثار الجانبية للإيزوتريتينوين عند التوقف عن تناول الدواء. وللوقاية من الآثار الجانبية الشديدة، تتم مراقبة المريض قبل المعالجة وخلالها. وهذا ما يتضمن عادة أخذ عينات من دمه. كما يجب أن تستخدم النساء موانع الحمل قبل شهر من تناول الإيزوتريتينوين، وأثناء تناوله ، ولمدة شهر بعد التوقف عن تناوله. من العلاجات الأخرى لحب الشباب:

- المعالجة الهرمونية.

- جرعات خفيفة من الكورتيكوستيروئيدات.

- الأدوية المضادة للأندروجين.

- إزالة الزؤان من قبل طبيب الجلدية.

- حقن المركبات الستيروئيدية في الآفات.

- المعالجة بتقشير الجلد.

- الجراحة التجميلية للتخفيف من ظهور الندبات.

 

 

- العناية بالجلد

يجب أن يغسل المصابون بحب الشباب جلدهم بلطف باستخدام مادة منظفة خفيفة، مرة في الصباح ومرة في المساء. وأذا تم فرك مناطق حب الشباب، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقمه. يجب أن يغسل المصاب بحب الشباب جلده بعد التمارين الشاقّة. وعندها يجب أن يغسل وجهه من أسفل الفك السفلي حتى خط نمو شعر الرأس؛ ويجب عدم استخدام ليفة خشنة. ومن المهم أن يشطف جلده بالماء شطفاً جيداً بعد غسله. وينبغي على المصاب بحب الشباب أن يغسل شعره بانتظام. وإذا كان شعره زيتياً فيمكن غسله يومياً. ويجب عدم الإكثار من لمس الجلد، فإن عصر الآفات أو نكشها أو العبث بها يعرض لخطر تشكل الندبات المزمنة. وعلى الرجال المصابين بحب الشباب أن يكتشفوا في ما إذا كانت الحلاقة بالشفرة أم بآلة الحلاقة الكهربائية أكثر راحة لهم. فإذا استخدموا الحلاقة بالشفرة فيجب أن تكون الشفرة حادة، ويجب تليين شعر الذقن بالماء والصابون قبل وضع معجون الحلاقة عليه. يجب تجنب التسمير. رغم أن السمرة يمكن أن تخفي الآفات، لكن فوائدها مؤقتة. إن الشمس يمكن أن تسبب الضرر للجلد وتسرِّع من شيخوخته وتسبب سرطان الجلد. كما أن الكثير من الأدوية التي تستخدم لمعالجة حب الشباب تجعل الجلد سريع الإصابة بالحروق. ويجب على السيدات اختيار مواد التجميل بعناية. وقد تكون هناك حاجة لتغيير مستحضرات التجميل خلال تناول أدوية معالجة حب الشباب. كما يجب أن تكون جميع مستحضرات التجميل مثل كريم الأساس وأحمر الخدود ومواد تظليل العين والمرطبات خالية من الزيت. قد يكون من الصعب وضع كريم الأساس بالتساوي خلال الأسابيع الأولى من المعالجة، لأن الجلد قد يكون أحمراً أو متقشراً، ولاسيما عند استخدام التريتينوين الموضعي أو البينزويل بيروكسيد. إن مستحضرات الشفاه التي تحوي مواداً مرطبة قد تؤدي إلى تشكل زؤانات صغيرة مغلقة ومفتوحة. إن المستحضرات التي توضع على الشعر والتي تلامس الجلد على طول خط نمو الشعر يمكن أن تسبب حرق الجلد أو وخزه. ويجب استخدام المستحضرات التي تحمل عبارة "غير مولدة للزؤان" مما يعني أن المستحضر لا يحرِّض تشكل الآفات المشوهة.

 

 

الخلاصة

حب الشباب حالة جلدية شائعة جداً وقابلة للعلاج. وقد يكون من الضروري للمصاب أن يراجع الطبيب بشكل متكرر للمتابعة، وأن يجري بعض التغييرات في نمط حياته، وأن يستخدم طرق علاجية مختلفة. يستطيع معظم المصابين بحب الشباب أن يسيطروا عليه بالأدوية المتاحة في الوقت الحالي، والتي يمكن أن تقلل من الندبات أو تمنع تشكلها. بمساعدة طبيب الجلدية، يمكن للمصاب بحب الشباب أن يسيطر عليه وأن يواصل الاستمتاع بالحياة.

 

البهاق

يؤدِّي البُهاقُ إلى ظهور بُقَع بيضاء على الجلد. ومن الممكن أن يصيب البُهاق أيضاً العينين والفم والأنف. يحدث البُهاقُ عندما تتلف الخلايا التي تمنح الجلد لونه. لا يعرف أحدٌ سبب تلف هذه الخلايا. ويكون البُهاقُ أكثرَ شيوعاً لدى الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية، كما يمكن أن يكون متوارثاً في بعض العائلات.

بقلم  د. عبدالواسع المخلافي - استشاري امراض جلدية دكتوراه امراض الذكورة والعقم

كلمة تقشير تعني إزالة أو تخفيف الطبقة الخارجية من الجلد ( البشرة )، وأحياناً جزء من الطبقة الوسطى ( الأدمة)، وذلك لمعالجة بعض المشاكل أو العيوب التي تظهر على الجلد، نتيجة الإصابة بمرض معين، مثل حب الشباب والذي يترك أحيانا ندبات أو تصبغات، كذلك كلف الحمل أو النمش، وآثار تقدم السن كالتجاعيد وفقدان ليونة وحيوية الجلد،

بقلم د. عبدالواسع المخلافي - استشاري امراض جلدية دكتوراه امراض الذكورة والعقم

تجاعيد الوجه

تظهرتجاعيد الوجه عادة عند الكثير من الناس مع تقدم العمر وذلك نتيجة تغيرات في الجلد ومن أهمها ان الجلد يفقد مرونته وحيويته وتبدأ عضلات الوجه بالضعف والضمور تدريجيا كما ان الدهون تتجمع اسفل الوجة نتيجة لتاثير الجاذبية مما يودي الى ترهل الجلد بالاضافة الى تغيرات داخلية في الجلد حيث يحدث نقص في قدرة الخلايا المقرنه

 

ملاحظة

ان مايعرض في هذا الموقع من مقالات 

لايغني عن زياره الطبيب