معلومات عامة حول شلل الأطفال

بسبب الإنتشار الزائد لشلل الأطفال في الآونة الأخيرة بين الأطفال أحببت أن أعطي بعض المعلومات العملية التي قد تفيد الكثير من غير المختصين بالمجال الطبي لأن المشاركة موجهة للعموم.

شلل الأطفال مرض ينتج عن فيروس شلل الأطفال وهو من فيروسات الأمعاء.

طرق العدوى:

تتم العدوى عن طريقين

 

1 -التماس المباشر للشخص السليم مع المريض عبر مفرازات الأنف والفم والبراز.

2- تناول الطعام والماء الملوث بالفيروس من مريض مصاب.

فترة حضانة المرض:

و فترة الحضان هي الفترة مابين دخول الفيروس و ظهور المرض وسطيا 1-2 أسبوع وقد تكون 35 يوم أعراض المرض بعد دخول الفيروس

يسير المرض بأحد المسارات التالية:

1- إما أن تظهر على الطفل أعراض إنفلونزا ( الكريب ) من حرارة وألم حلق وتعب عام ويستمر ذلك 3 أيام ثم يشفى المريض وهنا لا يعرف الأهل أن المرض كان شلل أطفال.

2-أو أن يظهر على المريض أعراض أقوى فبالإضافة لأعراض الكريب يظهر على المريض علامات آلام في العنق والظهر و الذراعين والرجلين وأحيانا إلتهاب سحايا وذلك يستمر 10 -12 يوم ثم يزول.

3- أو ان يظهر الشلل الرخو عند المريض وهذا نسبة لا تتجاوز 0,5 -1 % من مجمل المرضى الذين أخذوا الفيروس.

وأكثر مايصاب عضلات الرجل ثم العجز ( أسفل الظهر ) ثم الأيدي وتتأثر الحركة فقط ولكن يبقى الإحساس بالألم واللمس.

الوقاية من المرض:

وهو من أهم الأمور

النظافة الشخصية مثل غسل الأيدي قبل الطعام وبعد الحمام ( المرحاض ) وغسل الخضار والفواكه.

في حال الإصابة عزل المريض وتعقيم أدواته الشخصية والغرفة ويعطى المخالطين له تحت 5 سنوات مقوي للمناعة( غاما غلوبولين ) C أهم شيء بالنسبة للوقاية اللقاح لذلك يجب عدم التهاون باللقاح سواء اللقاح الأساسي أو حملات لقاح الشلل للأطفال تحت عمر 5 سنوات فيجب عدم إهمال أي منها لأنها هي التي تزيد مناعة الجسم ضد فيروس شلل الأطفال لدلك الرجاء من الجميع عند وجود أي حملة لقاح عدم إهمالها وأخد الطفل لإعطائه لقاح الحملة مهما كان سواء شلل الأطفال أوغيره ومعروف أن لقاح الشلل يعطى بعمر 1,5 شهر و3 أشهر و5 أشهر و1,5 سنة و4 سنوات.

ملاحظات:

الملاحظة الأولى: لا يوجد علاج نوعي لشلل الأطفال لذلك أهم شيء هو الراحة التامة.

الملاحظة الثانية: لاتستعمل الحقن العضلية عند أي طفل لديه ارتفاع في درجة الحرارة ويعيش ضمن تجمع فيه إصابة بشلل أطفال أو أن اللقاح في هذا التجمع غير معمم أو معطى بشكل منتظم فقد يكون ارتفاع الحرارة عبارة عن بداية شلل أطفال وعند إعطاء الحقنة نسرع حدوث الشلل.

Last modified on 28/08/2015

Share this article

ملاحظة

ان مايعرض في هذا الموقع من مقالات 

لايغني عن زياره الطبيب