علاج التجاعيد

منذ زمن بعيد وحتى يومنا هذا،  يحاول بني البشر محاربة الشيخوخة. لكن خلال العقود الاخيرة، بدا هذا التوجه يمتاز بالكثير من الوصفات الخاصة، ومنها: تناول الحبوب، زيادة النشاط البدني، الجراحات التجميلية وغيرها. الا ان اكثر ما يهم الناس، ويميز هذا التوجه - باعتقادنا - هو محاولات علاج التجاعيد التي تظهر في الوجه تحديدا.

ليس هنالك ما يرمز الى الشيخوخة اكثر من تجاعيد الوجه. هذه التجاعيد، تبدا بالظهور في العقدين الرابع والخامس من العمر (30 - 40) سنه، وتاخذ بالازدياد فحسب كلما مر المزيد من الوقت. تظهر التجاعيد نتيجة لجفاف الجلد بسبب فقدانه لخلايا الايلاستين، الدهون، والكولاجين التي تحافظ على ليونته. ففقدان هذه الخلايا وعدم انتاج خلايا جديدة مكانها يجعل البشرة تبدو فضفاضة، وتتحول كل علامة صغيرة فيها الى تجعيدة.

يبدا علاج التجاعيد وازالتها قبل ظهورها على الوجه بوقت طويل، ويستمر بطبيعة الحال بعد ظهورها. قبل ظهور التجاعيد بالامكان حماية الوجه من خلال استخدام مرهم مناسب وواق من اشعة الشمس. كلما خرجنا من المنزل، علينا ان نقوم بدهن مستحضر للوقاية، واعادة الحيوية للوجه بواسطة غسله بالماء النظيف وكذلك من خلال تناول الغذاء والمكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامين E12، حيث ان نقص هذا الفيتامين يؤدي لظهور التجاعيد.

ومع ذلك، فما من شك اليوم ان الوسيلة الاساسية لعلاج التجاعيد، هي العلاج بواسطة مواد ملء التجاعيد. تعتبر هذه الطريقة بسيطة، سهلة، وبالامكان القيام بها دون الحاجة للتخدير او للعلاجات المسبقة، وخلال فترة قصيرة. بعد الانتهاء منها، سيكون بامكانكم العودة بشكل فوري لمزاولة نشاطاتكم اليومية وحياتكم بصورة طبيعية.

ينقسم هذا النوع من العلاجات الى نوعين: العلاجات التي يتم اجراؤها باستخدام مواد الحشو المؤقت، وتلك التي يتم اجراؤها باستخدام مواد الملء الدائمة وشبه الدائمة.

تتضمن مواد حشو التجاعيد المؤقتة حقن الكولاجين، وحمض الهيالورونيك (مادة مناسبة للتجاعيد المستقرة التي لا تتغير)، الدهون، وايضا البوتوكس (مادة مناسبة ايضا للتجاعيد المستقرة) على الرغم من عدم اعتبار البوتوكس مادة نموذجية لملء التجاعيد. 

 يتم علاج التجاعيد من خلال حقنها بمواد داخلها بحيث تملاها. تمنع هذه المادة ظهور تجاعيد جديدة، وتقوم باخفاء التجاعيد القديمة. لكن، وبما ان الجسم يقوم بامتصاص هذه المواد، فانها تعتبر مواد مؤقتة، ويجب تكرار العلاج بواسطتها بعد عدة اشهر.

بالامكان ايضا علاج التجاعيد بواسطتة استخدام مواد الحشو شبه الدائمة، وهي مواد تحتوي على مركبات يقوم الجسم بامتصاصها (مثل مواد الملء المؤقتة)، بالاضافة لبعض المواد الصناعية. تكون هذه المواد فعالة وناجعة في ملء التجاعيد على مدار فترة تمتد من سنة حتى ثماني سنوات. من بين هذه المواد: النيبيل واللارتيكول.

اما مواد الملء الدائمة، فهي المواد التي تحتوي على مكونات صناعية فقط، وهي تبقى بصفة دائمة في الجلد (مثل، السيليكون). لكن لا بد من الاشارة الى وجود الكثير من الانتقادات للعلاج بواسطة هذه المواد واستخدامها لملء التجاعيد.

هنالك ايضا علاجات اضافية تمكننا من اخفاء التجاعيد. فبالاضافة لعلاجات ملء التجاعيد، هنالك علاجات اخرى مثل جراحة شد الوجه، العلاج بالليزر، التقشير (البيلينج) والعلاج بواسطة الامواج فوق الصوتية (الاولتراساوند).

كل علاجات ازالة التجاعيد يجريها اطباء مختصون في هذا المجال، وفقط بعد ان يوضحوا للشخص الذي يطلب العلاج، مزايا علاج التجاعيد ومساوئه ومخاطره.

مما لا شك فيه ان كل مريض يقوم باختيار نوع علاج ازالة التجاعيد الذي يناسبه، سواء من حيث الوقت الذي هو على استعداد لبذله، تكاليف العلاج او حتى وفقا لوضعية التجاعيد التي باتت تظهر على وجهه. 

Last modified on 19/08/2015

Share this article

ملاحظة

ان مايعرض في هذا الموقع من مقالات 

لايغني عن زياره الطبيب