نصائح للمرأة الحامل

يعتبر الحمل حدثاً سعيداً في حياة المرأة خصوصاً، وحياة الزوج والعائلة، عموماً، لأنه سيضيف فرداً عزيزاً إلى حياة الزوجين، وضيفاً عزيزاً جديداً إلى الأسرة.

 

وفي كلتا الحالتين تحتاج المرأة الحامل إلى إرشادات ونصائح، إذا التزمت بها سيكون حملها ميسراً، وسيولد طفلها سليماً معافى. 

وستجد الحامل هنا أجوبة عن الأسئلة التي تخطر في ذهنها عن الحمل خلال التسعة أشهر من حملها للجنين، أجاب عنها أطباء الاختصاص. 

 

في الأشهر الثلاثة الأولى

فيما تتقدمين في مرحلة الحمل، تبدأ بعض التغيّرات في جسمك ليتأقلم مع متطلبات الحمل ومع حجم الجنين الذي ينمو شيئاً فشيئاً. لذلك، يمكن أن تشعري في هذه المرحلة بالتعب وآلام الظهر والغثيان والقلق وتقلبات المزاج والتوتر.

كل هذه الأعراض تعتبر طبيعية، وستلاحظين أن معظمها يزول مع التقدم في مراحل الحمل.

لكن كي لا تكون المرحلة الأولى من الحمل صعبة عليك، هنا بعض الارشادات التي تساعد على التعامل معها بشكل أفضل:

التعب والإرهاق:

في المرحلة الأولى من الحمل، وتحديداً في الأشهر الثلاثة الأولى، تشعرين بالنعاس المستمر والتعب. وتعتبر هذه المسألة طبيعية لأن جسمك يعتاد على وجود الجنين ونموه. ولتتغلّبي على هذا الشعور إليك بعض الحلول:

  • قللي من العمل.
  • خذي قيلولة في فترة بعد الظهر.
  • نامي ثماني ساعات ليلاً.
  • حاولي أن ترتاحي وتسترخي عند الشعور بالتعب أو التوتر.
  • حاولي النوم على الجهة اليسرى.
  • ابدأي بممارسة رياضة خفيفة كالمشي والسباحة.

 

الغثيان:

يعتبر الغثيان من الأعراض الشائعة خلال الحمل وهو لا يؤثر أبداً في الجنين. ويمكن أن يكون غثياناً بسيطاً أو يمكن أن يكون أكثر حدة ويصل إلى حد التقيؤ.

في كل الحالات، يعتبر الغثيان من الأعراض المزعجة لكنه يزول خلال ثلاثة أشهر. وإلى أن يزول، يمكن أن تسهلي الأمور على نفسك:

  • حاولي ألا تتوتري لأن التوتر يزيد الغثيان سوءاً.
  • تناولي وجبات صغيرة عدة في اليوم بمعدل 6 إلى 8 وجبات، واحرصي على أن تكون وجباتك غنية بالبروتينات والنشويات وتجنبي المقليات والأطعمة الغنية بالتوابل وبالدهون.
  • تناولي الكراكرز والبسكويت المالح والحبوب الغذائية الجافة. ويفضل أن تحفظيها قرب سريرك أو في حقيبتك لكي تتمكني من تناولها في أي وقت عند الشعور بالغثيان.
  • أكثري من تناول السوائل.
  • اشربي ثلاثة ليترات من الماء يومياً.
  • ضعي مكعبات الثلج في فمك.
  • جربي الشاي بالبانوج لتشعري بالاسترخاء.
  • استشيري طبيبك حول إمكان تغيير الفيتامينات التي تتناولينها.

 التبوّل المستمر:

جب أن تعتادي على فكرة التبوّل المستمر، خلال الحمل، لأن الرحم يكبر حجماً ويضغط على المثانة ما يسبب هذا الشعور المستمر بالتبوّل. وإليك النصائح الآتية للتغلّب على ذلك:

  • تجنبي الإفراط في تناول السوائل قبل النوم.
  • قللي من تناول الكافيين كونه مدرّاً للبول.
  • استشيري طبيبك للتأكد من عدم وجود التهاب في البول.

زيادة الوزن:

في الأشهر الثلاثة الأولى، يجب أن لا يزيد وزنك إلا بنسبة قليلة لا تتعدى 200 أو 250 غراماً. أما الزيادة المسموحة لك في فترة الحمل، فتختلف بحسب وزنك الأساسي.

 

زيادة الوزن المسموح بها بالكيلوغرامات

   ‏‏BMI

دليل كتلة الجسم

بين 20 و 26

أقل من 20

أكثر من 29

بين 26 و 29

بين 11,5 و 16

بين 12,5 و 18

6  كيلوغرامات

بين 7 و11,5

 

في الأشهر الثلاثة التالية

في هذه المرحلة تشعرين بتحسن كبير فيما تتقدمين في الحمل. ومما لا شك فيه أن بطنك ازداد حجماً وصار ملحوظاً، نظراً إلى زيادة حجم الجنين. كما أنه في هذه الفترة، ستلحظين أن الجنين بدأ يركل وصرت تشعرين بذلك. أما الغثيان والتقيؤ فقد زالا، لكن

مشاكل أخرى ظهرت مكانهما.

آلام الظهر والألم في المعدة والوركين:

مع اتساع حجم الرحم يزيد الضغط على المعدة والظهر وعلى الوركين. في هذه الحالة يجب أن تحاولي الآتي:

  • حاولي أن ترتاحي قدر الإمكان.
  • مارسي نشاطاً جسدياً خفيفاً ورياضة المشي.
  • دلّكي ساقيك.

ضيق النفس: 

مع التقدم في مراحل الحمل يزداد الضغط على الرئتين، مما يسبب ضيقاً في النفس. قد يساعدك أن تجلسي في وضعية نصف مستقيمة وألا تنامي بشكل مسطح.

تغيرات في البشرة وظهور التشققات الجلدية:

يؤدي الحمل إلى تلوّن داكن في البشرة وهذا أمر متوقع. كما تظهر تشققات جلدية لدى البعض بحسب طبيعة الجلد، وهذا أمر لا بد منه، لكن يمكن استعمال الكريمات الخاصة للحد منها.

 

الإمساك: 

يضغط الرحم أيضاً على الأمعاء مما يسبب كسلاً فيها ويؤدي إلى الإمساك. اتبعي الطرق الآتية للحد من هذه المشكلة المزعجة:

  • أكثري من تناول الأطعمة الغنية بالألياف والحبوب الكاملة والخوخ والخضر الطازجة.
  • أكثري من شرب الماء والسوائل. ويمكنك أن تلجأي أيضاً إلى شرب الماء الدافئ مع الحامض والعسل في الصباح.
  • مارسي تمارين بسيطة ورياضة المشي.
  • استشيري طبيبك حول ما إذا كان من الممكن تناول دواء خفيف لتسهيل المعدة.

الدوالي:

تظهر الدوالي بدرجات مختلفة نتيجة الحمل والوقوف وزيادة الوزن. وتظهر بشكل خاص في الساقين والمهبل. ولتجنبها حاولي اتباع بعض الطرق البسيطة الآتية:

  • تجنبي الوقوف والجلوس لفترات طويلة.
  • ارفعي ساقيك قدر الإمكان.
  • تجنبي الملابس الضيقة.

 

 

الأشهر الثلاثة الأخيرة

في هذه المرحلة تشعرين بمزيد من الانزعاج، نظراً إلى تقدم الحمل وزيادة حجم البطن الذي يضغط على مختلف الأعضاء الرئيسة المحيطة. لذلك تواجهين المزيد من المشاكل من ضيق النفس والتبول المتكرروسوء الهضم والحرقة والغازات والتقلّصات

العضلية وآلام الظهر وتورّم القدمين والكاحلين، إضافةً إلى زيادة القلق بشأن الحمل. لكن هذا لا يعني أنه لا سبيل للحد من هذه المشكلات:

 

التقلصات العضلية:  

تبدأ الانقباضات في الرحم في هذه المرحلة بيد أنها غالباً ما تكون متباعدة ولا تسبب ألماً أو أذى. لكن مع اقتراب موعد الحمل تزيد حدةً وألماً وتحصل في أوقات متقاربة أكثر. ولتحدي منها حاولي:

  • أن ترتاحي وأن تستلقي باستمرار عندما تسنح لك الفرصة.
  • أن تكثري من شرب السوائل، خصوصاً الماء.

الحرقة:

يضغط الرحم على المعدة ما يسبب ارتجاع الطعام وحموضة في المعدة. وتزيد مشكلتك سوءاً ليلاً مما يسبب المزيد من الأرق. حاولي الآتي لتجنب ذلك:

  • تناولي وجبات صغيرة.
  • تجنبي الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • لا تأكلي قبل النوم.
  • زيدي عدد الوسادات من تحتك في السرير.
  • تجنبي الصودا والمشروبات الغنية بالأسيد.
  • تناولي مكملات الكالسيوم التي يصفها لك الطبيب.

التبول المتكرر:

تزداد المشكلة حدةً مع زيادة حجم الرحم، ما يزيد الضغط على المثانة. ومن المهم أن تمارسي تمارين خاصة للحوض. كما يجب أن تدخلي الحمام عند الرغبة في التبوّل دون تأجيل.

انحباس السوائل في الجسم:

نظراً إلى التغييرات التي تحصل في الجسم خلال الحمل، تعانين مشكلة انحباس السوائل في الجسم مما يسبب تورماً في جسمك، خصوصاً ليلاً بعد يوم طويل. حاولي أن ترفعي ساقيك عندما ترتاحين.

 

Share this article

About Author

Super User

ملاحظة

ان مايعرض في هذا الموقع من مقالات 

لايغني عن زياره الطبيب