' التجشؤ – ما هو، سبب حدوثه، طرق التخلص منه، متى يتوجب أخذ استشارة طبية – البيت الطبي | البيت الطبي ـ الموسوعة الطبية الشاملة

التجشؤ

التجشؤ

التجشؤ

التجشؤ هو منعكس جسدي طبيعي يحدث عندما يطلق الجسم الهواء الزائد من الجهاز الهضمي عبر الفم. يمكن أن يساعد التجشؤ في تخفيف اضطراب المعدة. ولكن إذا حدث ذلك كثيراً، فقد يكون علامة على وجود مشكلة صحية. على الرغم من أن التجشؤ هو وظيفة جسدية طبيعية، إلا أن التجشؤ المفرط قد يكون نتيجة لحالة مرضية كامنة، خاصةً إذا كان مصحوباً بأعراض أخرى، مثل ألم في البطن أو حرقة في المعدة.

 

ما سبب حدوث التجشؤ؟

يمر الطعام عند ابتلاعه عبر أنبوب يسمى المري إلى المعدة، حيث يستخدم الجسم الأحماض والبكتيريا والمواد الكيميائية التي تسمى الإنزيمات لتفكيكها إلى العناصر الغذائية التي يستخدمها للحصول على الطاقة. الأسباب الأكثر شيوعاً لتجشؤ الناس هي ابتلاع الهواء مع الطعام أو شرب شيئاً مثل الصودا أو الجعة التي تحتوي على غازات، ويحدث ذلك في حال:

  • مضغ العلكة.
  • التدخين.
  • تناول الطعام بسرعة كبيرة.
  • مص الحلوى الصلبة.
  • استخدم أطقم أسنان غير مناسبة.
  • الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون أو الزيت يمكن أن تسبب حرقة المعدة، هذا أيضا يمكن أن يسبب التجشؤ. وكذلك المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الكحول.

 عدوى الملتوية البوابية أو الجرثومة الحلزونية

يمكن أن يكون التجشؤ المفرط عرضاً لعدوى بكتيرية هيليكوباكتر بيلوري (H. pylori). قد تكون هذه البكتيريا موجودة في أكثر من نصف سكان العالم، لكن معظم الناس لا يمرضون بسببها. تشمل الأعراض الأخرى لعدوى الملتوية البوابية ما يلي:

  • ألم بطن.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان.
  • انتفاخ البطن.
  • فقدان الوزن غير المقصود وغير المبرر.

يجب طلب المساعدة الطبية الطارئة إذا كانت الأعراض تشمل:

  • ألم شديد في البطن لا يهدأ.
  • مشاكل في البلع.
  • قيء دموي.
  • القيء الأسود الذي يشبه القهوة المطحونة.
  • براز مدمي.
  • البراز الأسود.

تشمل المضاعفات الناتجة عن عدوى الملوية البوابية ما يلي:

  • قرحة المعدة.
  • التهاب المعدة.
  • سرطان المعدة. 

متلازمة ميغان بلاز Meganblase

متلازمة Meganblase هي اضطراب نادر يتميز ببلع الهواء الشديد بعد الوجبات الثقيلة. هذا يمكن أن يؤدي إلى فقاعة كبيرة من الغاز في المعدة تسبب الألم وكذلك التجشؤ المفرط. يمكن أن يزيد أيضاً من الشعور بالامتلاء ويسبب ضيقاً في التنفس، والذي قد يخلط بينه وبين النوبة القلبية. يتم علاج متلازمة Meganblase بشكل شائع من خلال التغييرات السلوكية.

 

متى يكون التجشؤ مشكلة؟

يعتبر التجشؤ أربع مرات بعد الوجبة أمراً طبيعياً. لكن بعض الأمراض يمكن أن تجعلك تتجشأ أكثر من ذلك ومنها:

  • GERD ارتجاع المريء

يحدث مرض الارتجاع المعدي المريئي أو القلس (GERD)، والذي يُسمى أحياناً الارتجاع الحمضي، عندما يتدفق الحمض الموجود في المعدة إلى المريء ويسبب حرقة المعدة. في حال حدوث ذلك، يمكن علاجه بالأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية. ولكن إذا كان يحدث باستمرار، فقد تكون هناك حاجة إلى إجراء تغييرات في النظام الغذائي أو تناول الأدوية الموصوفة.

  • عسر الهضم

ينتج عنه الألم أو عدم الراحة في الجزء العلوي من البطن، يمكن أن يأتي مع التجشؤ أو انتفاخ البطن أو الحرقة أو الغثيان أو القيء.

  • التهاب المعدة

الذي يحدث عندما تتهيج بطانة المعدة، تعد عدوى الملتوية البوابية السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب المعدة، لكن عوامل الخطر الأخرى تشمل:

    • استهلاك الكحول المفرط.
    • الاستخدام الروتيني للأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.
    • تعاطي التبغ.

الأعراض الأكثر شيوعاً لالتهاب المعدة هي:

    • التجشؤ والفواق.
    • غثيان.
    • التقيؤ.
    • شعور بالامتلاء في الجزء العلوي من البطن.
    • عسر الهضم.
  • متلازمة القولون العصبى أو تهيج القولون

يمكن أن تسبب متلازمة القولون العصبي تقلصات البطن والانتفاخ والإسهال أو الإمساك.

  • عدم تحمل اللاكتوز

الأشخاص الذين لا يتحملون اللاكتوز ليس لديهم ما يكفي من الإنزيم اللازم لهضم اللاكتوز الموجود في الحليب ومنتجات الألبان. عندما يشرب الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز الحليب أو يستهلكون منتجات الألبان الأخرى، ينتقل اللاكتوز غير المهضوم إلى الأمعاء ويتفاعل مع البكتيريا، وقد يسبب التجشؤ.

  • فتق الحجاب الحاجز

يحدث الفتق الحجابي عندما ينتفخ جزء صغير من المعدة عبر الحجاب الحاجز إلى منطقة الصدر. هذا النوع من الفتوق أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً. عادةً لا يسبب فتق الحجاب الحاجز أعراضاً، ولكن عندما يحدث ذلك، تشمل الأعراض الأكثر شيوعاً ما يلي:

    • التجشؤ المفرط.
    • حرقة من المعدة.
    • مشكلة في البلع.
    • ألم صدر.
    • يمكن أن يلعب الفتق الحجابي دوراً في تطوير GERD.

 

كيف يمكن التخلص من التجشؤ؟

يبدأ التجشؤ عادةً بعد الأكل أو الشرب. إذا حدث كثيراً بعد تناول الوجبة، يمكن تجربة العلاجات التالية لمساعدة المعدة على إطلاق الهواء الزائد:

  • التجول أو ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بعد تناول الطعام، حيث يساعد النشاط البدني على الهضم.
  • يجب أيضاً محاولة الأكل والشرب بشكل أبطأ لتجنب ابتلاع المزيد من الهواء.
  • الاستلقاء على الجانب أو وضع الركبتين إلى الصدر مثل وضع تخفيف الرياح حتى يمر الغاز.
  • تناول مضاداً للحموضة لتحييد حموضة المعدة ومنع الحموضة التي قد تسبب التجشؤ، يعتبر البزموت سبساليسيلات (بيبتو-بيسمول) مفيداً خاصةً إذا كانت رائحة التجشؤ مثل الكبريت.
  • تناول أحد الأدوية المضادة للغازات مثل سيميثيكون (غاز إكس)، إنه يعمل عن طريق ربط فقاعات الغاز ببعضها البعض بحيث يكون هناك تجشؤ أكثر إنتاجية.
  • شرب شاي الزنجبيل بعد الأكل، قد يساعد الزنجبيل في تخفيف تهيج الجهاز الهضمي ومنع حمض المعدة من التدفق إلى المريء.
  • مضغ بذور الشمر بعد وجبات الطعام، يُعتقد أن الشمر يساعد في طرد الغازات من الأمعاء ويساعد على الهضم.
  • ارتشاف شاي البابونج، يُعتقد أنه يساعد في منع ارتداد الحمض.
  • التقليل من الأنشطة التي تتسبب في ابتلاع الهواء بسرعة، مثل الضحك والشرب بسرعة كبيرة.
  • عدم تناول أشياء مثل البروكلي أو الملفوف أو الفول أو منتجات الألبان.
  • إذا كنت ترتدي أطقم الأسنان، يجب التأكد من ملاءمتها جيداً.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية والبيرة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تقليل التوتر، يمكن أن يتسبب التوتر المفرط في ابتلاع الهواء، كما يؤدي إلى حرقة المعدة، مما قد يزيد من حدوث التجشؤ. يمكن أن تسبب فترات القلق أيضاً فرط التنفس، مما يؤدي لابتلاع المزيد من الهواء.
  • علاج انسداد الأنف بمزيل الاحتقان، مثل السودوإيفيدرين (سودافيد)، أو بخاخ ملحي. يمكن أن يؤدي احتقان الأنف واحتقان الجيوب الأنفية الناجم عن نزلات البرد أو الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية إلى ابتلاع المزيد من الهواء.

 

متى يتوجب على الشخص استشارة الطبيب؟

يجب على الشخص التحدث إلى الطبيب إذا كان التجشؤ المفرط يؤثر على نوعية حياته، الشخص الذي يتجشأ بشكل متكرر ولا يعاني من أي أعراض أخرى ولا يجد أن التجشؤ يؤثر على نوعية حياته لا يحتاج إلى زيارة الطبيب.

إذا كان التجشؤ المفرط للشخص مزعجاً، ولكن ليس لديه أعراض أخرى، فقد يكون الاحتفاظ بمذكرات الطعام لتتبع الطعام أو الشراب الذي يسبب التجشؤ كافياً لتقليله. إذا لم يحدث هذا أي فرق وكان التجشؤ المفرط لا يزال يؤثر على نوعية الحياة، يجب عندها التحدث إلى الطبيب لمعرفة السبب. قد تساعد الأشكال المختلفة من العلاج في تقليل كلتا الحالتين.

إذا كان لدى الشخص أعراض أخرى، مثل الألم في البطن أو الغثيان أو الألم عند البلع، فيجب عليه التحدث إلى الطبيب الذي يمكنه تحديد السبب الكامن وراء هذه الأعراض ومعالجة السبب الكامن وراء ذلك.

 

الخلاصة:-

قد يكون اتخاذ خطوات بسيطة في المنزل كافياً لتقليل التجشؤ المفرط للشخص. ومع ذلك إذا لم ينجح هذا أو كان لدى الشخص أي أعراض أخرى، فعليه التحدث إلى الطبيب. بمجرد أن يحدد الطبيب السبب الكامن وراء التجشؤ المفرط للشخص، يمكنه تحديد أكثر خيارات العلاج والتدبير فعالية.

 

اقرأ أيضاً: القرحة الهضمية - الأسباب والعلاج

اقرأ أيضاً: العلوص الشللي

 

المصادر

https://www.medicalnewstoday.com/articles/325121#aerophagia-or-supragastric-belching

https://www.webmd.com/digestive-disorders/burping-reasons

https://www.healthline.com/health/how-to-stop-burping

 https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/gas-digestive-tract/symptoms-causes#whatcauses