' الرجفان الأذيني ، اسبابه وانواعه ومضاعفاته والوقايه | البيت الطبي ـ الموسوعة الطبية الشاملة

الرجفان الأذيني

الرجفان الأذيني

الرجفان الأذيني

الرجفان الأذيني – Atrial fibrillation

الرجفان الأذيني هو حالة قلبية تؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب وغالبًا ما تكون سريعة بشكل غير طبيعي، حيث يجب أن يكون معدل ضربات القلب الطبيعي منتظمًا وأن يكون بين 60 - 100 نبضة في الدقيقة عند الراحة.

 

أسباب الرجفان الأذيني – Atrial fibrillation

يحتوي القلب على أربع حجرات؛ أذينان وبطينان. يحدث الرجفان الأذيني عندما لا تعمل تلك الحجرات سويًا كما يجب بسبب خطأ في الإشارات الكهربائية.

عادةً، ينقبض الأذينان والبطينان بنفس السرعة. في الرجفان الأذيني، يكونا غير متزامنين؛ لأن الأذينين ينقبضان بسرعة كبيرة وبشكل غير منتظم.

سبب الرجفان الأذيني غير معروف دائمًا. تشمل الحالات التي يمكن أن تسبب تلفًا للقلب وتؤدي إلى الرجفان الأذيني ما يلي:

  • ضغط دم مرتفع.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • مرض القلب التاجي.
  • مرض صمامات القلب.
  • اعتلال عضلة القلب الضخامي، حيث تصبح عضلة القلب سميكة.
  • عملية جراحية للقلب.
  • عيوب القلب الخلقية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • التهاب التامور.
  • تناول بعض الأدوية.
  • شراهة شرب الكحوليات.
  • مرض الغدة الدرقية.

قد يقلل نمط الحياة الصحي العام من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني، ولكن ليست كل الأسباب يمكن الوقاية منها.

 

من هم الأكثر عرضةً للخطر؟

عادةً ما يكون الأشخاص الذين لديهم واحد أو أكثر من الحالات التالية أكثر عرضة للإصابة بالرجفان الأذيني:

  1. العمر المتقدم

يزداد عدد البالغين الذين يصابون بالرجفان الأذيني بشكل ملحوظ مع تقدم العمر. الرجفان الأذيني عند الأطفال نادر الحدوث، ولكنه يمكن أن يحدث ويحدث بالفعل.

  1. ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم الطويل الأمد وغير المنضبط يمكن أن يزيد من خطر إصابتك بالرجفان الأذيني.

  1. أمراض القلب الكامنة

أي شخص يعاني من أمراض القلب، بما في ذلك مشاكل الصمامات، واعتلال عضلة القلب الضخامي، ومتلازمة الشريان التاجي الحادة، ومتلازمة وولف باركنسون وايت وتاريخ الإصابة بالنوبات القلبية. بالإضافة إلى ذلك، يعد الرجفان الأذيني أكثر المضاعفات شيوعًا بعد جراحة القلب.

  1. شرب الكحوليات

الإفراط في الشرب (تناول خمس مشروبات في ساعتين للرجال، أو أربعة مشروبات للنساء)، قد يعرضك لخطر أكبر للإصابة بالرجفان الأذيني.

  1. التاريخ العائلي

وجود أحد أفراد العائلة مع الرجفان الأذيني يزيد من فرص تشخيصك.

  1. توقف التنفس أثناء النوم

على الرغم من عدم إثبات أن توقف التنفس أثناء النوم يسبب الرجفان الأذيني، تظهر الدراسات وجود صلة قوية بين انقطاع النفس الانسدادي النومي والرجفان الأذيني. في كثير من الأحيان، يمكن أن يؤدي علاج انقطاع النفس إلى تحسين الرجفان الأذيني.

  1. الرياضيون

الرجفان الأذيني شائع عند الرياضيين ويمكن أن يحدث بسبب معدل ضربات القلب السريع يسمى تسرع القلب فوق البطيني.

  1. الحالات المزمنة الأخرى

الأشخاص الآخرون المعرضون للخطر هم الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الغدة الدرقية (على وجه التحديد فرط نشاط الغدة الدرقية) والسكري والربو وغيرها من الحالات الطبية المزمنة.

 

أنواع الرجفان الأذيني – Atrial fibrillation

الرجفان الأذيني هو نوع من عدم الانتظام في ضربات القلب. هناك أربعة أنواع رئيسية من الرجفان الأذيني – الرجفان الأذيني العرضي والمستمر والمستمر لفترة طويلة والرجفان الأذيني الدائم. يعتمد نوع الرجفان الأذيني الذي تعاني منه على عدد مرات حدوث الرجفان الأذيني وكيفية استجابته للعلاج.

 

أعراض الرجفان الأذيني – Atrial fibrillation

يعد الرجفان الأذيني من أكثر أنواع عدم انتظام ضربات القلب انتشارًا. يتسبب الإطلاق غير الطبيعي للنبضات الكهربائية في رجفان الأذينين.

أعراض شائعة إضافية للرجفان الأذيني

في بعض الأحيان، لا يعاني الأشخاص المصابون بالرجفان الأذيني من أعراض ولا يمكن اكتشاف حالتهم إلا بعد الفحص البدني. ومع ذلك، قد يعاني الآخرون من واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • التعب.
  • ضربات قلب سريعة وغير منتظمة.
  • دوخة.
  • ضيق في التنفس.
  • التشوش الذهني.
  • التعب عند ممارسة الرياضة.
  • التعرق.
  • ألم في الصدر.

يعتبر ألم الصدر حالة طبية طارئة. قد تكون مصابًا بنوبة قلبية. اتصل بالرعاية الطبية الطارئة فورًا.

 

التشخيص

يعد فحص النبض خطوة أولى مفيدة للمساعدة في تشخيص الرجفان الأذيني.

للتحقق من نبضك

  • اجلس لمدة 5 دقائق – لا تدخن أو تشرب الكافيين قبل أخذ القراءة.
  • امسك يدك اليسرى مع توجيه راحة يدك لأعلى ومرفقك مثنيًا قليلاً.
  • ضع السبابة والإصبع الأوسط من يدك اليمنى بقوة على معصمك الأيسر، عند قاعدة الإبهام (بين الرسغ والوتر المتصل بالإبهام).
  • باستخدام عقرب الثواني على ساعة، احسب عدد النبضات لمدة 30 ثانية، ثم ضاعف هذا الرقم لتحصل على معدل ضربات قلبك بعدد النبضات في الدقيقة

في حالة الراحة، يجب أن يكون معدل ضربات القلب الطبيعي من 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة. في الرجفان الأذيني، يمكن أن يكون معدل ضربات القلب أعلى بكثير من 100 نبضة في الدقيقة، وتكون كل نبضة فردية غير منتظمة.

يمكن أن يمنحك فحص وتقييم النبض مؤشرًا جيدًا على ما إذا كنت مصابًا بالرجفان الأذيني، ولكن ستكون هناك حاجة إلى إجراء فحص طبي كامل قبل إجراء التشخيص.

تخطيط كهربية القلب (ECG)

 
   

تخطيط كهربية القلب هو اختبار يسجل إيقاع قلبك ونشاطه الكهربائي. عادةً ما يتم إجراؤه في المستشفى، ويستغرق حوالي 5 دقائق، وهو غير مؤلمة.

أثناء إجراء تخطيط كهربية القلب، يتم توصيل الأقطاب الكهربائية بذراعيك وساقيك وصدرك، ويتم توصيلها بأسلاك بجهاز تخطيط كهربية القلب. في كل مرة ينبض قلبك، ينتج عنه إشارات كهربائية صغيرة. تقوم آلة تخطيط القلب بتتبع هذه الإشارات على الورق. خلال نوبة الرجفان الأذيني، سيكون معدل ضربات قلبك غير منتظم وأكثر من 100 نبضة في الدقيقة.

إذا كنت تعاني من نوبة من الرجفان الأذيني أثناء تخطيط كهربية القلب، فسيتم تسجيل معدل ضربات القلب غير الطبيعي. سيؤكد هذا تشخيص الرجفان الأذيني ويستبعد الحالات الأخرى. لكن غالبًا ما يكون من الصعب التقاط نوبة من الرجفان الأذيني، لذلك قد يُطلب منك ارتداء مسجل تخطيط كهربية القلب صغير محمول. سيقوم المُسجل إما بتتبع معدل ضربات قلبك بشكل مستمر على مدار 24 ساعة أو عند تشغيله.

اختبارات أخرى

إذا كنت مصابًا بالرجفان الأذيني، فقد يتم إجراء عدد من الاختبارات الأخرى، بما في ذلك:

  • مخطط صدى القلب – فحص بالموجات فوق الصوتية للقلب، يمكن أن يساعد في تحديد أي مشاكل أخرى متعلقة بالقلب؛ يتم استخدامه لتقييم هيكل ووظيفة القلب والصمامات.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية، والتي يمكن أن تساعد في تحديد أي مشاكل في الرئة قد تسبب الرجفان الأذيني.
  • اختبارات الدم، والتي يمكن أن تسلط الضوء على فقر الدم، أو مشاكل في وظائف الكلى، أو فرط نشاط الغدة الدرقية.

 

كيف يتم علاج الرجفان الأذيني؟

يتحكم علاج الرجفان الأذيني في معدل ضربات القلب أو يغير الإيقاع إلى طبيعته.

علاج التحكم في معدل ضربات القلب

في حالة الرجفان الأذيني غير المعالج، قد يكون معدل ضربات القلب أسرع من 180 نبضة في الدقيقة، على الرغم من أنه أكثر شيوعًا بين 120 و160 نبضة في الدقيقة. الهدف من العلاج هو إعادة معدل ضربات القلب إلى طبيعته (من الناحية المثالية، إلى أقل من 90 نبضة في الدقيقة عند الراحة). إذا انخفض معدل ضربات القلب إلى طبيعته، يصبح قلبك فعالًا مرة أخرى وعادةً ما تتحسن الأعراض. قد يظل نبضك غير منتظمًا ولكن ليس سريعًا.

يمكن للعديد من الأدوية إبطاء معدل ضربات القلب، وهي تشمل أدوية حاصرات بيتا (مثل أتينولول وبروبرانولول) وأدوية حاصرات قنوات الكالسيوم (مثل ديلتيازيم وفيراباميل) والديجوكسين. تعمل هذه الأدوية عن طريق التدخل في النبضات الكهربائية للقلب. قد يعتمد الدواء المختار على عوامل مثل مشاكل القلب الأخرى التي قد تكون لديك.

عادةً ما يكون العلاج ناجحًا ولكن الجرعة المطلوبة يمكن أن تختلف من شخص لآخر. أيضًا، قد تكون هناك حاجة إلى مجموعة من الأدوية عند بعض الأشخاص إذا لم يتم خفض معدل ضربات القلب بدرجة كافية باستخدام دواء واحد.

علاج التحكم في ايقاع ضربات القلب

يعني التحكم في الإيقاع إعادة ضربات القلب غير المنتظمة إلى الإيقاع العادي الطبيعي. وهذا ما يسمى تقويم نظم القلب.

تتمثل إحدى طرق تقويم نظم القلب في إعطاء قلبك صدمة كهربائية. طريقة أخرى هي استخدام دواء قد يحول إيقاع القلب إلى النبض المنتظم. أحد الأدوية المستخدمة للتحكم في الإيقاع هو الأميودارون. كلتا الطريقتين لها نجاح محدود فقط. في غضون عام بعد تقويم نظم القلب، عاد القلب مرة أخرى إلى الرجفان الأذيني في حوالي نصف الحالات.

من المرجح أن يُنظر إلى تقويم نظم القلب كخيار محتمل في مواقف معينة – على سبيل المثال:

  • إذا تم اصابتك الرجفان الأذيني مؤخرًا.
  • إذا كان عمرك أقل من 65 عامًا.
  • إذا تم علاج السبب الكامن وراء الرجفان الأذيني بنجاح.
  • إذا لم يكن لديك أي اضطرابات في القلب.
  • إذا كنت تعاني من قصور حاد في القلب أو ذبحة صدرية غير مستقرة والتي تتفاقم بسبب عدم انتظام ضربات القلب للرجفان الأذيني.

يُطلق على التقنية الأحدث التي يمكن استخدامها لاستعادة نظم القلب الاستئصال القسطري. يتم تمرير القسطرة إلى غرف القلب عبر وعاء دموي كبير في إحدى الساقين. يمكن أن يدمر طرف القسطرة أجزاء صغيرة من أنسجة القلب التي قد تكون سبب النبضات الكهربائية غير الطبيعية.

 

المضاعفات

عند عدم اكتشافه أو عدم علاجه، يمكن أن يؤدي الرجفان الأذيني إلى مضاعفات خطيرة. هذا مهم بشكل خاص للأميركيين الأفارقة. على الرغم من أن البيض يعانون من الرجفان الأذيني بمعدلات أعلى، فقد وجدت الأبحاث أن العديد من مضاعفاته أكثر شيوعًا بين الأمريكيين من أصل أفريقي. تتضمن بعض مضاعفات الرجفان الأذيني ما يلي:

  • جلطات المع.
  • ضعف الإدراك والخرف.
  • نوبة قلبية.
  • فشل القلب.
  • السكتة الدماغية.
  • سكتة قلبية مفاجئة.

 

الوقاية

لا يمكن منع جميع حالات الرجفان الأذيني. ومع ذلك، من خلال اتخاذ خطوات لتجنب الإصابة بمرض الشريان التاجي أو ارتفاع ضغط الدم، يمكنك المساعدة في تجنب الإصابة بالرجفان الأذيني نتيجة لهذه الأسباب. تشمل الأساسيات عدم التدخين، واتباع نظام غذائي صحي للقلب على غرار حمية البحر الأبيض المتوسط ​​(غني بالأطعمة النباتية والفواكه والخضروات وقليلة الدهون المشبعة)، والنشاط البدني والحفاظ على الوزن الطبيعي.

 

المراجع

https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/atrial-fibrillation-prevention-treatment-and-research

https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/atrial-fibrillation

https://www.heart.org/en/health-topics/atrial-fibrillation/what-are-the-symptoms-of-atrial-fibrillation-afib-or-af

https://www.heart.org/en/health-topics/atrial-fibrillation/who-is-at-risk-for-atrial-fibrillation-af-or-afib

https://www.healthline.com/health/living-with-atrial-fibrillation

https://www.nhs.uk/conditions/atrial-fibrillation/

https://www.nhs.uk/conditions/atrial-fibrillation/diagnosis/

https://patient.info/heart-health/atrial-fibrillation-leaflet