احدث طرق تبييض الأسنان

المقالات | صحة الفم والاسنان
2021-02-17 973
المقالات
2021-02-17
احدث طرق تبييض الأسنان

أحدث الطرق في تبييض الأسنان

 

أصبح تبييض الأسنان من العلاجات السنية المرغوبة والأكثر شيوعا في هذه الأيام، فهي تشكل نسبة كبيرة من مراجعي العيادات السنية بعد التطور المذهل في طرق التبييض والمواد الكيميائية المتطورة المستخدمة للتبييض.

مع مرور الأيام، فإن شرب القهوة وتدخين السجائر والتقدم بالعمر، بالإضافة إلى بعض الأدوية الكيميائية مثل التتراسيكلين ، لها أثر واضح في تصبغ الأسنان وفقدانها للونها الأبيض الطبيعي.

فإذا كنت ترغب باسترجاع ابتسامتك البيضاء المميزة، فإن أمامك العديد من العلاجات الحديثة الفعالة، والتي نذكرها لك في هذا المقال لتختار منها ما يناسبك لتشرق ابتسامتك من جديد.

هل أنت من المرشحين لإجراء تبييض لأسنانهم؟

يعتبر تبييض الأسنان آمنا لمعظم الناس ، لكن المستفيدون الأكبر من علاجات تبييض الأسنان هم الذين يعانون من تصبغات خفيفة إلى متوسطة الشدة ، فهناك درجات لتلون وتصبغ الأسنان قد لا يمكن إصلاحها باستخدام تقنيات التبييض المستخدمة ، بالإضافة إلى بعض الحالات الطبية أو السنية التي تقلل فرصك للوصول إلى النتائج الذي ترجوها من التبييض ، وتشمل هذا الحالات ما يلي:

  • القشور التجميلية الخزفية، التيجان السنية ، الحشوات والمواد المالئة وخاصةً على الأسنان الأمامية ، هذا المواد لا تستجيب جيدا لمواد التبييض ، وبالتالي قد تحتاج إلى استبدالها بقشور وتيجان جديدة تتناسب مع لون أسنانك الجديد.
  • الأسنان الصفراء تستفيد من التبييض، بينما الأسنان البنية أو الحاوية على بقع بيضاء أو رمادية قد لا تستفيد.
  • بعض الحالات قد تزداد سوءابالتبييض، مثل الذين يعانون من حساسية الأسنان أو أمراض اللثة ، أو صرير الأسنان العصبي أو اعتلالات المفصل الفكي الصدغي ، قد يفيد التبييض في العيادة لبعض هذه الحالات.
  • قد لا يفيد تبييض الأسنان مع التصبغات الناجمة عن بعض الأدوية أو التالية لرض على الأسنان.

ما هي آلية عمل تبييض الأسنان ؟

 تبييض الأسنان أو ( Whitening Teeth  ) هو الإجراء الذي يجعل لون أسنانك أكثر بياضاً ، وهناك طريقتين أساسيتين شائعتين لهذا الغرض :

  • التبييض بعد إزالة اللون ( bleaching ) وذلك باستخدام مواد مزيلة للون الأسنان بإزالة طبقة ميناء السن المتصبغة .
  • التبييض بدون إزالة لون الأسنان (Whitening non-bleaching ) وذلك بإزالة بقايا الطعام المصبغة للأسنان فقط.

في الطريقة الأولى تستخدم مواد حاوية على البيروكسيد وهي تعمل على إزالة كل من الطبقة السطحية للسن والتصبغات العميقة ، مما يجعلنا نحصل على أسنان بلون أبيض ناصع أكثر من لونه الطبيعي.

ما هي أحدث طرق تبييض الأسنان؟

أولا: طرق تبييض الأسنان المنزلي :

مواد التبييض المنزلي أصبحت شائعة جداً في أيامنا هذه ، وذلك لسهولة استخدامها وتكلفتها المنخفضة نسبياً بالمقارنة مع التبييض في العيادات المتخصصة ، وعلى الرغم من نسبة البيروكسيد المنخفضة في تركيبها ، إلا أن الكثيرين استفادوا من هذه المواد وحصلوا على نتائج مرضية حتى لو استغرق ذلك مدة زمنية أطول.

تشمل مواد التبييض المنزلي كل من قوالب التبييض ، شرائط التبييض ، الغسولات الفموية المبيضة ، ومعاجين الأسنان المبيضة.

قوالب تبييض الأسنان ( Whitening trays ):

قوالب تبييض الأسنان هي أحد الطرق المنزلية للتبييض ، ينصح أطباء الأسنان باستشارة الطبيب المختص للحصول على قالب التبييض بما فيه من نسبة أعلى من مواد إزالة اللون ( peroxide ) ،وبالتالي الحصول على نتائج أفضل.

يأخذ طبيبك طبعة لأسنانك ويصنع لك قالب بلاستيكي مرن مطابق لأسنانك ، مما يضمن بقاء المواد على تماس كامل معها ، فيمنع دخول اللعاب وتأثيره الممدد على مواد التبييض ، ويقي من خروج مواد التبييض منه وأذيتها للثة المجاورة. وهذا ما يميزها عن القوالب الجاهزة المتوفرة في الصيدليات والأسواق التجارية.

يمكن أن تعبأ مواد التبييض في محقنة بلاستيكية ، حيث تضاف للقالب قبل كل جلسة تبييض ، أو توضع مسبقاً ضمن القوالب ، يستطيع طبيب الأسنان أن يعدل تركيز مواد التبييض حسب درجة التبييض المطلوبة.

يستغرق التبييض المنزلي باستخدام القوالب أسبوعين ويمكن تكراره سنوياً.

شرائط تبييض الأسنان ( Whitening Strips ):

وهي من طرق تبييض الأسنان الشائعة جداً ، وتكون عبارة عن شرائط من البلاستيك المرن الرقيق مغطى بطبقة رقيقة من المواد المبيضة قليلة التركيز ، وهي سهلة الاستخدام ، تنطبق على الأسنان وتأخذ شكلها ،  ويمكن وضعها أثناء ممارسة النشاطات اليومية بدون أي إزعاج ، تطبق كل مرة نصف ساعة مرتين يومياً ولمدة أسبوعين.

هذه الشرائط أكثر فعالية من معاجين الأسنان المبيضة ، لكان لها مخاطر تخريش وحساسية اللثة والأسنان، وهي أقل فعالية من قوالب التبييض ، وذلك لسهولة دخول اللعاب بينها وبين السن مما يضعف تأثير المواد ، ومن مساوئها أنها قد لا تغطي الابتسامة الواسعة ، ثم أنها قد تنزلق من مكانها.

بشكل عام شرائط التبييض تعد آمنةً بمعظمها ، لكن يجب الحذر من تركيب المواد المستخدمة.

المضامض المبيضة للأسنان ( Whitening Rinses ) :

وهي تعد من أحدث المنتجات التجارية التي تدعي تبييض الأسنان بالإضافة إلى انتعاش النفس وإزالة طبقة البلاك عن الأسنان ، فهي تحوي أيضا مواد مبيضة مثل البيروكسيد المبيض للأسنان .

ذكر المصنعون أنها تحتاج ل12 أسبوع لتظهر النتائج المرجوة ، ولكن أطباء الأسنان لم يدعموا هذا القول.

معجون الأسنان المبيض (Whitening Toothpaste  ):

يحتوي معجون الأسنان مواد ساحلة مثل السيليكا ، أوكسيد الالمونيوم و كربونات الكالسيوم  ، وهي تعمل على إزالة الطبقة السطحية المتصبغة عن الأسنان ، لا تحتوي هذه المعاجين على مواد مبيضة مثل المواد الاختصاصية ، لكن يمكن أن يضاف لها مواد كيميائية أو مقشرة إضافية لإزالة طبقات أكثر من التصبغات.

مع ذلك فإن معظم معاجين الأسنان قد تعطي أسنانك درجة إضافية واحدة من اللون الأبيض فقط.

ثانياً: طرق تبييض الأسنان في العيادة الاختصاصية :

التبييض باستخدام الليزر ( Laser Whitening  ) :

وهي طريقة اختصاصية للحصول على ابتسامة بيضاء ، حيث تغطى الأسنان بمحلول مبيض ، ثم توجه أشعة الليزر على الأسنان لتفعيل هذا المحلول ، وكلما زادت فترة تطبيق الليزر تزداد فوة التبييض ، هذه الطريقة في التبييض لا يمكن استخدامها إلا من قبل إخصائي ذو خبرة ، وهي ذات نتائج سريعة ومذهلة ، وآمنة على اللثة وعلى ميناء الأسنان.

التبييض بطريقة ( KöR ):

وهي من أكثر الطرق تطورا في تبييض الأسنان ، فهي تعيد للسن قدرته الطبيعية في امتصاص الأوكسجين ، وهذا ما يسهل امتصاص محلول التبييض من قبل ميناء الأسنان والقضاء على التصبغات العميقة المتراكمة تحت سطح السن ، تطبق القوالب المصممة خصيصاً لكل مريض ليلاً ، فلا تتعارض مع النشاطات اليومية. وهي مفيدة جداً للصحة الفموية.

مع وجود كل هذه الخيارات وغيرها ، يجب عليك استشارة طبيبك قبل أن تتخذ قرارك ، ليوضح لك محاسن ومساوئ كل طريقة ومدى توافقها مع حالة أسنانك ، ومدى استفادتك المتوقعة منها.

ولا تنس أن تبتسم.

 

المصادر

مقالات مشابهة

... '

المقالات طبية

...
احدث طرق تبييض الأسنان

...
نزيف اللثة اثناء غسل الاسنان

...
ارتفاع ضغط الدم

...
حساسية الاسنان ـ الاسباب وطرق العلاج

...
بشرة الوجه ـ انواع البشره المختلفة واهم المشاكل لكل نوع

...
اطعمة مفيدة لمرضى السكري

...
ايقاف لقاح كورونا جنسون & جنسون

...
صيام المرأة الحامل في رمضان

...
تأثير الصيام على الرضاعة الطبيعية

...
لقاح فايزر-بيونتك covid-19

...
هل توجد علاقة بين فيروس كورونا ونقص السمع ؟

...
النساء وصيام رمضان ـ نصائح وارشادات

...
فوائد التمر وأثره على صحة الجسم

...
ستة امراض شائعة خلال الشتاء

...
 خمس علامات تظهر أنك على وشك الولادة

...
فقدان الوزن في رمضان

...
مرضى الغدة الدرقية والصيام

...
ارتجاع المرئ والصيام

...
متلازمة الطفل الوحيد | وهم أم حقيقة؟

...
انواع الغسيل الكلوي وآلية عمل كل نوع

...
ارتفاع نسبة الدهون في الدم الأعراض والعلاج

...
كل ما تحتاج لمعرفته عن زراعة الكلى

...
تسوس الأسنان ـ المراحل و الاعراض والوقاية

...
زراعة الكلى

...
هشاشة العظام Osteoporosis

...
كل ما تريد معرفته عن حب الشباب

...
ماذا تعرف عن مرض رينود (Raynaud's Disease)

...
    الجير في الاسنان

...
نصائح لرمضان صحي مع مرض السكري

...
كيفية استرجاع حاستي التذوق والشم لمرضى كورونا

...
سرطان الامعاء

...
الأغذية الوظيفية ودورها في الحماية من الأمراض

...
عسر الهضم

...
السكري

...
أهم 5 مكونات طبيعية لعلاج الالتهاب المزمن

...
10 أسئلة تحتاج الى إجابة حول لقاح كورونا COVID-19

...
ما الذي تعرفه عن التهاب الأذن الخارجية (أذن السباح)

...
التهاب الانف التحسسي

...
أعراض النوبة القلبية

...
ماذا تعرف عن مرض الصدفية؟

...
أول دواء يحمي نقي العظام من آثار العلاج الكيميائي

...
أسباب الإصابة بهشاشة العظام

...
القرحة الهضمية (الاسباب والعلاج)

...
البهاق ماهو؟ اسبابه وانواعه وطرق العلاج

...
العناية الصحية بمرضى السكري والضغط في رمضان

...
الكيراتين - خطر يختبئ في صالونات التجميل

...
الذهان احد اعراض انفصام الشخصية ـ تعرف عليه بالتفصيل

...
أغذية تحسن صحة الجهاز المناعي

...
رائحة الفم الكريهة

...
تكبير المؤخرة بالدهون الذاتية

...
لماذا يصاب الصائمون بالصداع خلال نهار رمضان

...
تسعة اشياء يجب تجنبها خلال الاسابيع الاخيرة من الحمل

...
ارتفاع ضغط الدم للحامل ـ تسمم الحمل

...
اضطراب الفصام الأعراض والأسباب

...
فيروس كورونا هل يزيد صيام رمضان من مخاطر الإصابة؟

...
فوائد الصيام على صحة الجسم

...
فيروس كورونا وحقيقية العلاجات الطبيعية

...
فقدان الوزن بدون رجيم

الاخبار طبية